سقف بيحمي

المنازل الصلبة والثابتة تُكوّن مجتمعات صلبة وثابتة.

نحن في نُساند، نصبّ اهتمامنا على توفير حقّ الإنسان الأساسي بالمأوى، بحيث يكون للأفراد والأسر فرصة للحصول على مكان يعيشون فيه، يحمي صحّتهم، ويحتضنهم فيشعرون بالراحة النفسية، ويوفّر لهم بيئة يسودها الأمان والاستقرار وفرص التطوير الذاتي والنموّ الاقتصادي. 


التحدّي

تعيش مئات المجتمعات اللبنانية في ظروف سكن غير آمنة وغير صحّية. بدون أبواب مدخل للأمان، أو كهرباء، أو مياه جارية أو حتى حمّامات داخلية، تتعرّض حياة وصحّة الأكثر ضعفاً للخطر، ومنهم الأطفال والمسنّون والمرضى وذوو الاحتياجات الخاصة. يمكننا معاً، خلق بيئة منزلية مستقرّة، تزيل بدورها عبء المشقّات والخطر والضغط النفسي والخوف والريبة عن آلاف الأسر اللبنانية.

التحدّي

تعيش مئات المجتمعات اللبنانية في ظروف سكن غير آمنة وغير صحّية. بدون أبواب مدخل للأمان، أو كهرباء، أو مياه جارية أو حتى حمّامات داخلية، تتعرّض حياة وصحّة الأكثر ضعفاً للخطر، ومنهم الأطفال والمسنّون والمرضى وذوو الاحتياجات الخاصة. يمكننا معاً، خلق بيئة منزلية مستقرّة، تزيل بدورها عبء المشقّات والخطر والضغط النفسي والخوف والريبة عن آلاف الأسر اللبنانية.

أَحدِث فرقاً!

لا نحتاج لأكثر من أربعة آلاف دولار أميركي لتوفير مأوى آمن ولائق وبسعر معقول لأسرة لبنانية محتاجة. بينما يمثّل هذا المبلغ متوسّط تكلفة إعادة تأهيل منزل، سيكون لأي مساهمة أثر طويل الأمد، يقلب حياة الأسرة المحتاجة رأساً على عقب.

أَحدِث فرقاً!

لا نحتاج لأكثر من أربعة آلاف دولار أميركي لتوفير مأوى آمن ولائق وبسعر معقول لأسرة لبنانية محتاجة. بينما يمثّل هذا المبلغ متوسّط تكلفة إعادة تأهيل منزل، سيكون لأي مساهمة أثر طويل الأمد، يقلب حياة الأسرة المحتاجة رأساً على عقب.

طموحنا

إضافة إلى إعادة تأهيل المنازل الموجودة أصلاً، هدفنا المنشود تصميم مخطّطات طوبولوجية وتمويل بناء منازل جديدة ومساحات للمجتمعات، باستخدام تقنيّات البناء المستدام واعتماد مبادئ الاقتصاد الدائري. نسعى لإعادة تأهيل ما يصل إلى ١٠٠٠ منزل في ٨ محافظات: ٣٠٠ في عكار ومناطق أخرى في الشمال، و٢٠٠ في البقاع، الهرمل وبعلبك، و٢٠٠ في النبطية ومناطق أخرى في الجنوب، و٢٠٠ في المتن وكسروان، و١٠٠ في بيروت.

طموحنا

إضافة إلى إعادة تأهيل المنازل الموجودة أصلاً، هدفنا المنشود تصميم مخطّطات طوبولوجية وتمويل بناء منازل جديدة ومساحات للمجتمعات، باستخدام تقنيّات البناء المستدام واعتماد مبادئ الاقتصاد الدائري. نسعى لإعادة تأهيل ما يصل إلى ١٠٠٠ منزل في ٨ محافظات: ٣٠٠ في عكار ومناطق أخرى في الشمال، و٢٠٠ في البقاع، الهرمل وبعلبك، و٢٠٠ في النبطية ومناطق أخرى في الجنوب، و٢٠٠ في المتن وكسروان، و١٠٠ في بيروت.

أين نحن اليوم

باشرنا بالبرنامج في ١٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢٠، في ٨ قرى في عكّار: ببنين، وبرقايل، وبزال، وفنيدق، وحيزوق، والجديدة، والقرقف، ووادي جاموس.


المرحلة ١: كانون الثاني (يناير)-آذار (مارس) ٢٠٢٠، ٣٤ منزلاً انتهى العمل فيه

المرحلة ٢: حزيران (يونيو)-تموز (يوليو) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً قيد إعادة التأهيل

المرحلة ٣: آب (أغسطس)-أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً ستتمّ إعادة تأهيله

المرحلة ٤: تشرين الأول (أكتوبر)-كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً ستتمّ إعادة تأهيله

المرحلة ٥: سيتمّ تحديدها، ١٣١ منزلاً بانتظار التمويل


أين نحن اليوم

باشرنا بالبرنامج في ١٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢٠، في ٨ قرى في عكّار: ببنين، وبرقايل، وبزال، وفنيدق، وحيزوق، والجديدة، والقرقف، ووادي جاموس.


المرحلة ١: كانون الثاني (يناير)-آذار (مارس) ٢٠٢٠، ٣٤ منزلاً انتهى العمل فيه

المرحلة ٢: حزيران (يونيو)-تموز (يوليو) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً قيد إعادة التأهيل

المرحلة ٣: آب (أغسطس)-أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً ستتمّ إعادة تأهيله

المرحلة ٤: تشرين الأول (أكتوبر)-كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢٠، ٤٥ منزلاً ستتمّ إعادة تأهيله

المرحلة ٥: سيتمّ تحديدها، ١٣١ منزلاً بانتظار التمويل


قم بتنزيل تطبيقنا لعرض المناطق التي تحظى باهتمامنا

كيف نساند

بالتنسيق مع الجمعيّات غير الحكومية المحلّية والدولية، والبلديّات، مع الأخذ بعين الاعتبار الثقافات والظروف المحلّية، يحدّد برنامجنا "سقف بيحمي" المنازل التي هي بأمسّ الحاجة لإعادة التأهيل استناداً إلى معايير محدّدة.

وتُعطى الأولوية لما يلي:
المنازل التي يملكها ويسكنها مواطنون لبنانيون

الأسر المكوّنة من عدد كبير من الأطفال

الأسر التي فيها مسنّون، و/أو مرضى، و/أو ذوو احتياجات خاصة، و/أو أرمل/أرملة

الأسر التي ليس لها معيل أو ذات دخل منخفض جداً

يجري تقييم الاحتياجات من قبل المتطوّعين لدينا العاملين في القطاع الاجتماعي، وفرق الهندسة المدنية والمعمارية

نعمل بالتعاون مع المنظّمات غير الحكومية المحلّية والمعنيين لفهم الاحتياجات، واختيار المستفيدين من الأفراد والأسر (باعتماد عملية تقييم للاحتياجات تستند إلى القيمة الفعلية)، وإيجاد حلول، بينما ندعو مالكي المنازل للمشاركة في اتخاذ القرارات المتعلّقة بالخطوات المتّبعة لإعادة التأهيل. نسعى للتوعية حول أهمّية إعادة تأهيل المنازل، ودورها في تحسين صحة الأسر وراحتهم، والحد من الأمراض المزمنة والإصابات بتوفير المياه، والتنظيف والتعقيم، وتحسين نوعية الهواء في داخل المنزل، وتخفيض التعرّض للسموم بسبب العفونة والرصاص والمخاطر الأخرى.

نقوم بإعادة تأهيل المنازل بشكل مستدام مع التركيز على استخدام الصناعات المحلّية والمورّدين المحلّيين

بفضل استخدام معايير البناء المستدام، نساهم في تنمية الاقتصاد المحلّي بإعطاء الأولوية للمقاولين والعمّال والمورّدين والتجّار المحلّيين، وتعزيز الإمكانات المحلّية لتجّار البناء، بما فيها شؤون الصحّة والسلامة.


بالتركيز على التوفير في استخدام الماء والكهرباء، وشؤون السلامة والصحّة، وحفظ المواد، نجهّز مستنداً مفصّلاً للمناقصة يشمل التكاليف والمواصفات والمهل المقدّرة بما فيها التدخّلات إذا لزم الأمر. تهدف إصلاحات المنازل هذه، المنخفضة التكاليف، إلى تخفيض مصاريف المنزل الشهرية والمعيشية بينما تزيد من الكفاءة في استخدام الموارد وتُطيل مدّة صلاحيتها. تسعى هذه الإجراءات إلى تحقيق ما يلي:


تقييم البناء الموجود، وتدعيم أو استبدال الأساسات وعناصر الدعم الأساسية، إذا لزم الأمر

معالجة تسرّب الماء والنشّ والرطوبة، وخاصة في السقوف

تركيب باب مدخل قابل للإقفال بإحكام، وأبواب داخلية لحماية الخصوصية، ونوافذ بإطارات من الألمنيوم

تجديد الحمّام والمطبخ

تركيب بنية تحتية جديدة للكهرباء والسباكة

تركيب كساء داخلي جديد للأرضية والجدران

تطبيق تدابير السلامة الصحّية العامة، بما فيها التعقيم ومكافحة القوارض


دعوة المقاولين المحليّين، المطابقين لمعايير التأهّل الأوليّة، لتقديم المناقصات للمشروع، ومتابعة مراجعة المناقصات المقدمة، وإجراءات منح العقود بالاستناد إلى أعلى معايير المهنية من حيث الشفافية وآداب العمل.


توفير أثاث مستعمل أو معاد التصنيع للمنزل ليصبح مساحة قابلة للعيش.

نشجّع حياة الجماعة وبيئة الجوار الصحية للجميع

نستثمر في إعادة تأهيل أو إنشاء مساحات داخلية وخارجية للمجتمعات، وخاصة تلك التي تتعلّق بالشباب والأطفال، مثل ملاعب الأطفال، والملاعب الرياضية، والعيادات الصحية والمستوصفات المحلّية، والمساحات المتعدّدة الاستخدامات لدعم التدريب وورش العمل ومختلف النشاطات المجتمعية.


قصص نجاحاتنا

September 2020
بعد شهر - انفجار بيروت
في 4 آب / أغسطس 2020، انفجرت كمية كبيرة من نترات الأمونيوم مخزنة في ميناء مدينة بيروت، عاصمة لبنان، مما تسبب في مقتل ما لا يقل عن 220 شخصًا، وأكثر من 6000 إصابة ، و 10-15 مليار دولار في أضرار في الممتلكات ، وترك ما يقدر بنحو 300000 شخص بلا…