مونة بتكفي

مع ازدياد أعداد اللبنانيين المحتاجين الآن أكثر من أي وقت مضى، نحن موجودون للمساندة دوماً، وقد يكون وقوفنا إلى جانبهم أهمّ ما يمكن أن نوفره لهم كبداية!


في نُساند، نركّز على بناء مجتمعات تعيل نفسها بنفسها، بينما نحافظ على المرونة ونوسّع نشاطنا لتلبية الاحتياجات ما أن تنشأ، وخاصّة في أوقات الأزمات. ونساند من هم بأمسّ الحاجة للمساعدة، ونمدّ يد الإرشاد للأفراد والأسر في خطواتهم الأولى لمقاومة الفقر والتغلّب عليه، بينما نشجّع ثقافة المشاركة ودعم الجماعة ككلّ من أجل بناء شبكة من القوة طويلة الأمد.


التحدّي

تتفاقم الأزمة الاقتصادية في لبنان. وترتفع نسبة الفقر، بينما عدم المساواة الاقتصادية في ازدياد مستمرّ وأسوء من أي وقت مضى. لقد أصبح مئات آلاف المواطنين اللبنانيّين من الفقراء، بالإضافة إلى المليون (شخص واحد من كل ٤ أشخاص) (رابط إلى موقع البنك الدولي) المقدّر أصلاً من اللبنانيين الذين يعيشون تحت خط الفقر. وتستمر هذه المجتمعات في الحياة فقط بفضل عطاءات بنية تحتية اجتماعية قوية.

وقد نشأ عن انتشار وباء كوفيد-١٩ المزيد من التحدّيات، وأهمّها تلك المتعلّقة بالنقص في المأوى المناسب والرعاية الصحيّة، الذي ازداد سوءاً بسبب خسارة العديدين لوظائفهم نتيجةً لإقفال عدد كبير من المؤسّسات.


التحدّي

تتفاقم الأزمة الاقتصادية في لبنان. وترتفع نسبة الفقر، بينما عدم المساواة الاقتصادية في ازدياد مستمرّ وأسوء من أي وقت مضى. لقد أصبح مئات آلاف المواطنين اللبنانيّين من الفقراء، بالإضافة إلى المليون (شخص واحد من كل ٤ أشخاص) (رابط إلى موقع البنك الدولي) المقدّر أصلاً من اللبنانيين الذين يعيشون تحت خط الفقر. وتستمر هذه المجتمعات في الحياة فقط بفضل عطاءات بنية تحتية اجتماعية قوية.

وقد نشأ عن انتشار وباء كوفيد-١٩ المزيد من التحدّيات، وأهمّها تلك المتعلّقة بالنقص في المأوى المناسب والرعاية الصحيّة، الذي ازداد سوءاً بسبب خسارة العديدين لوظائفهم نتيجةً لإقفال عدد كبير من المؤسّسات.


أَحدِث فرقاً!

بإمكان تبرّعاتكم، مهما كان حجمها، أن تُحدث فرقاً بالنسبة للأسر المحتاجة. وتأتي خيارات التبرّعات كما يلي:

٢٠ $ حصّة غذائية – مؤنة لشهر واحد

٥ $ تعبئة قارورة غاز بوتان سعة ١٠ كغ

٥ $ شراء وحدة حماية للوجه وتمويل شراء وحدة حماية للوجه لشخصين آخرين محتاجين

٣ $ ربطة خبز – ربطة خبز ٥٠٠ غ على مدى ١٥ يوماً

٣ $ مجموعة مستلزمات النظافة الشخصية

٣ $ مجموعة منتجات لتنظيف المنزل


أَحدِث فرقاً!

بإمكان تبرّعاتكم، مهما كان حجمها، أن تُحدث فرقاً بالنسبة للأسر المحتاجة. وتأتي خيارات التبرّعات كما يلي:

٢٠ $ حصّة غذائية – مؤنة لشهر واحد

٥ $ تعبئة قارورة غاز بوتان سعة ١٠ كغ

٥ $ شراء وحدة حماية للوجه وتمويل شراء وحدة حماية للوجه لشخصين آخرين محتاجين

٣ $ ربطة خبز – ربطة خبز ٥٠٠ غ على مدى ١٥ يوماً

٣ $ مجموعة مستلزمات النظافة الشخصية

٣ $ مجموعة منتجات لتنظيف المنزل


طموحنا

طموح نُساند على المدى الطويل هو الخروج تدريجياً من نشاط تقديم المساعدات إلى القيام بمبادرات لمساندة المشاريع الصغيرة. ونعمل يداً واحدة مع المجتمعات المتضرّرة، وشبكة المتطوّعين لدينا وعددهم ٢٠٠ متطوّع، وشركائنا العشرين من المنظّمات غير الحكومية المحلّية، لابتكار أفكار خلاّقة لنُساند المجتمعات اللبنانية المحتاجة باستمرار.

طموحنا

طموح نُساند على المدى الطويل هو الخروج تدريجياً من نشاط تقديم المساعدات إلى القيام بمبادرات لمساندة المشاريع الصغيرة. ونعمل يداً واحدة مع المجتمعات المتضرّرة، وشبكة المتطوّعين لدينا وعددهم ٢٠٠ متطوّع، وشركائنا العشرين من المنظّمات غير الحكومية المحلّية، لابتكار أفكار خلاّقة لنُساند المجتمعات اللبنانية المحتاجة باستمرار.

أين نحن اليوم

على مدى الأشهر القليلة الماضية، لم تتضاعف جهودنا المستمرّة للتوزيع ضمن برنامج "مونة بتكفي" فحسب بسبب الوضع الاقتصادي المتأزّم، بل تنوّعت أيضاً لتتحوّل من صناديق الحصص الغذائية حصراً إلى منتجات ضرورية أخرى وذلك لمساعدة المجتمعات المحرومة على تأمين حاجات العيش الأساسية وإكمال العمل الذي بدأته المنظّمات غير الحكومية المحلّية التي نتعاون معها.

٣٥٠٠ حصّة غذائية تمّ توزيعها بين شباط (فبراير) وآذار (مارس) ٢٠٢٠

١٥٠٠٠ شخص تمّ التواصل معهم

١٠٠ قرية تمّت تغطيتها من لبنان الشمالي والجنوبي إلى البقاع، و٣٠ منطقة في بيروت والمتن وكسروان

مليون رغيف خبز تمّ توزيعها بين نيسان (أبريل) وأيار (مايو) ٢٠٢٠

٢٠٠٠ قارورة غاز بوتان سعة ١٠ كغ تمّ توزيعها في آذار (مارس) ٢٠٢٠

٥ مشاريع صغيرة أعدنا إطلاقها؛ أفران مجهّزة بشكل جيّد، كان قد تمّ إغلاقها، فأُعيد فتحها لإنتاج الخبز بـ ٣٠٪ من التكلفة وتوفير فرص لعمل المواطنين المحلّيين في مرجعيون، وحلبا والبقاع.

٥٠٠ مجموعة مستلزمات للنظافة الشخصية تمّ توزيعها في عكّار وطرابلس في كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩

٣٥٠٠ $ تمّ تقديمها للمشاركة بشراء جهاز تنفّس لمستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في عكّار، التي تقدّم خدماتها لـ ٦٠٠ ألف نسمة من السكان المحلّيين وأكثر من ٣٠٠ ألف من اللاجئين

٢٥٠٠٠ وحدة حماية للوجه تم استيرادها للتوزيع ابتداءً من أيار (مايو) ٢٠٢٠


أين نحن اليوم

على مدى الأشهر القليلة الماضية، لم تتضاعف جهودنا المستمرّة للتوزيع ضمن برنامج "مونة بتكفي" فحسب بسبب الوضع الاقتصادي المتأزّم، بل تنوّعت أيضاً لتتحوّل من صناديق الحصص الغذائية حصراً إلى منتجات ضرورية أخرى وذلك لمساعدة المجتمعات المحرومة على تأمين حاجات العيش الأساسية وإكمال العمل الذي بدأته المنظّمات غير الحكومية المحلّية التي نتعاون معها.

٣٥٠٠ حصّة غذائية تمّ توزيعها بين شباط (فبراير) وآذار (مارس) ٢٠٢٠

١٥٠٠٠ شخص تمّ التواصل معهم

١٠٠ قرية تمّت تغطيتها من لبنان الشمالي والجنوبي إلى البقاع، و٣٠ منطقة في بيروت والمتن وكسروان

مليون رغيف خبز تمّ توزيعها بين نيسان (أبريل) وأيار (مايو) ٢٠٢٠

٢٠٠٠ قارورة غاز بوتان سعة ١٠ كغ تمّ توزيعها في آذار (مارس) ٢٠٢٠

٥ مشاريع صغيرة أعدنا إطلاقها؛ أفران مجهّزة بشكل جيّد، كان قد تمّ إغلاقها، فأُعيد فتحها لإنتاج الخبز بـ ٣٠٪ من التكلفة وتوفير فرص لعمل المواطنين المحلّيين في مرجعيون، وحلبا والبقاع.

٥٠٠ مجموعة مستلزمات للنظافة الشخصية تمّ توزيعها في عكّار وطرابلس في كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩

٣٥٠٠ $ تمّ تقديمها للمشاركة بشراء جهاز تنفّس لمستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في عكّار، التي تقدّم خدماتها لـ ٦٠٠ ألف نسمة من السكان المحلّيين وأكثر من ٣٠٠ ألف من اللاجئين

٢٥٠٠٠ وحدة حماية للوجه تم استيرادها للتوزيع ابتداءً من أيار (مايو) ٢٠٢٠


قم بتنزيل تطبيقنا لعرض المناطق التي تحظى باهتمامنا

كيف نساند

منذ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩، ما زال برنامج "مونة بتكفي" لنُساند يوزّع منتجات أساسية للأسر التي بدأت تعاني من الفقر وذلك لمساعدتها للخروج من الأزمة والانتقال إلى تأمين معيشتها بشكل مستدام. وتمكّننا بالتعاون مع الجمعيات غير الحكومية المحلية والدولية، من تنويع المنتجات التي نوزّعها وخلق فرص عمل للمؤسسات المحلّية.

قصص نجاحاتنا

August 2020
أطقم النظافة
في أعقاب انفجار ميناء بيروت، كانت نساند محظوظة للتعاون مع كولجيت بالموليف وهولدال لتجميع وتوزيع مجموعات النظافة التي تشتد الحاجة إليها على المتضررين. نحن ممتنون لشركة كولجيت بالموليف لتبرعها السخي بآلاف من فرش الأسنان ومعاجين الأسنان وجل الاستحمام…