ParticiPLAY

ParticiPLAY

"أنا فقط أريد ان اللّعب"

بالرغم من الأزمة المستمرة نريد أن نصل الى أصغر من هم في حاجة للمساعدة، أطفالنا!

في جمعية "نُساند"، نريد أن نمنح الأطفال صوتًا في عمليات التّنمية الحضرية ونوفر لهم مساحات عامة آمنة وبالأخص الذين ليس لديهم الوسائل للوصول إليها وذلك من خلال استبدال موقف سيارة واحدة بمساحة عامة للأطفال بغية تمكينهم من اللّعب بأمان في الهواء الطّلق دون خوف من حركة مرور. وبذلك فإننا نساعد المجتمع ونوفّر مساحة حضرية عالية الجودة مطلوبة بشكل مُستعجل.

 بدأ مشروع ParticiPLAY كبحث جماعي في جامعة تشالمرز للتكنولوجيا في السويد، ليتطور كمشروع نموذجي مع جمعيّة "نُساند" هدفه الأكبر الأطفال في لبنان.

التّحدّيات:

نتيجة الأزمات المالية والسياسية المستمرة، وفضلاً عن سوء الإدارة، فُقدت المساحات العامة في لبنان وخاصة المساحات المخصصة للأطفال. مع العلم أن الأطفال الذين يشاركون في تشكيل المساحات العامة هم أكثر عرضة للانخراط مع مجتمعهم في المستقبل، إن الحصول على فرصة لإحداث تغيير في المجتمع يمنحهم الأمل ويُساعدهم على تخطي الصدمات، لا سيما في بيئة برج حمود الكثيفة التي تغيب عنها هذه المساحات.


اصنع فرقًا

في حال كنت ترغب أن تكون جزءاً من التغيير، تبرّع ولو بالقليل، فإن تبرعك يُحدث فرقًا كبيرًا لأطفال لبنان.


هدفنا

في تموز 2021، سيتمّ إنشاء أول ParticiPlay  في منطقة برج حمود هدفه خلق مساحة للأطفال للعب فيها ودراسة كيفية تأثيرها عليهم بحيث يمكن تحسينها وتطبيقها على النماذج المستقبلية.

 من المفترض أن يكون المشروع كمحفز للتغيير في منطقة برج حمود. لذلك لا ننظر إلى المشروع على أنه مجرد مساحة للعب، بل على أنه فُسحة أمل وتغيير نظرة الناس والأطفال حول بيئتهم الخارجية. الهدف الأكبر بعد إنشاء النموذج الأولي ودراسته وإجراء التغييرات المحتملة على التصميم هو مواصلة تطبيق منشآت مماثلة في أماكن أخرى من برج حمود. مع تنفيذ المزيد من تلك المساحات العامة يصبح التغيير أكثر وضوحًا وملموسًا.


أين نحن الآن؟

بالّتنسيق مع بلدية برج حمود حصلنا على موافقتهم على عدة مواقع محتملة لـمشروع ParticiPLAY في برج حمود.

نحن بحاجة لمساعدتكم ! لقد أطلقت جمعيّة نُساند مبادرة لجمع التّبرعات لـمشروع Participlay في تموز 2021.

خلال الأشهر الماضية تمّ إطلاق المشروع وقد بدأ بورش عمل على تطبيق ZOOM مع أطفال من سنّ 5 إلى 12 عامًا من بيروت مما أدى إلى التصميم النهائي الذي يتضمن منظور الطفل الخاص في المساحة الخارجية. وتمّ التخطيط لافتتاح مشروع ParticiPLAY  في ذكرى انفجار بيروت، 4 آب 2021.

المشروع يحترم أساليب و أهداف التنمية المستدامة. أبرز خصائصه:

يتكون هذا المشروع من ألواح مصنوعة محليًا من البلاستيك المعاد تدويرهو  من Cedar Environmental.

برنامج Light for Lebanon من جمعية Light Reach تقدم الانارة المزودة بالطاقة الشمسية (Solar) لاضاءة المشروع.

ألعاب إضافية، مثل الحبال والشبكات المصنوعة من مواد مستدامة ومصنوعة محليًا.

إشراك الأطفال في عملية التصميم منذ البداية.


كيف ندعم

اعتبارًا من تموز 2021، ستساعد جمعية نساند المجتمع وتخلق تأثيرًا مستدامًا للأطفال مع الأخذ بعين الاعتبار مساعدة الأسر الفقيرة على الانتقال من الأزمة إلى سبل عيش مستدامة.

من خلال تشجيع المبادرات المحلية، نحن قادرون على العمل بكفاءة واستدامة.